ليل ..وكنفاني ..وبغداد.

Posted: 11/04/2010 in حالة رفض
الوسوم:

منذ مدة طويلة لم أذق حلاوة قضاء شطر طويل من الليل متأملاً مفكراً ..وللحقيقة فقد كانت فترة أفتقدت فيها الكثير من صفاء الذهن الذي أدعي بأن الليل أحد أهم عوامله .

في الليلة الماضية بدأت وأنا أستذكر ما أجاب به غسان كنفاني عندما وجه إليه سؤال عن السكري المرض التافه الذي رافقه منذ نعومة أظفاره . فأجاب بان حياته تعني إنتصاراً على الموت ..وبأنه في حال موته فإن الموت قد إنتصر وببساطة.

ما أقوى الجواب ..وما أشد حرفيته في التعاطي مع الموت مهزلة الوجود الكبرى …

الجواب أحالني إلى رحلة لتحديد موقفي من هذه المهزلة ” الموت ” تلك المهزلة التي وبكل تأكيد كانت قضية الوجود الأولى منذ الإنسان الأول . لأعلم بأني لا أملك جوابأً أفضل من أننا راحلون فرادى ..ولكنا جميعاً خالدون .

لا أدرى ما الذي أحالني بعدها في الليلة الطويلة إلى بغداد الحزينة ..لربما لأننا نعيش الذكرى السابعة لسقوطها ..ولكني أكره التأريخ والأزمنة …فلعله الموت إذاً.

أذكر أني كنت في الحصة الأولى في تلك الصبيحة عندما أخبرنا يوسف بأن بغداد قد سقطت ..وكنت في نفسي ووفقاً لقناعاتي واثقاً من السقوط المدوي ..وبأنه حتمي ..حتمية التغيير ..ولكن ومع ذلك كنت في أنقى أحلامي ..أحلم لو أن بغداد ستصمد ..كنت أحلم بأن الموال العراقي الحزين ..سيفعل الفاحشة بالغاصب اللعين ..

سقطت بغداد ..وسقطت الأقنعة …عادت الأقنعة لتسقط في حرب لبنان …وسقطت سقوطها المدوي في حرب غزة الأخيرة .

الأن وفي الذكرى السابعة لسقوط بغداد ..يبكي مظفر نوائب الزمان وحيداً …ويصدح الموال العراقي ” معلم على الصدعات قلبي ” ولا يجد الغزالي ناظم لأهاته .

كيف مرت الذكرى السابعة لإغتصاب العراق ..وتدنيس شرفها …ولم أسمح بجريمة شرف واحدة ..لم أقرأ لقلماً واحداً يغتصب البياض لأجلها ..

لم أسمع بجريمة شرف يرفع العربي بها رأسه ..لنقل يرفعه من بين أفخاذ العذارى ..ويغمد السكين في صدر العدو ..بدل أن يسفح بها دماء البريئات ..

 

Advertisements
تعليقات
  1. دعدوشة كتب:

    مهزلة الموت تمارس باليوم الواحد الاف المرات باسم الظلم طبعا
    لكن نادرا مانسمع بأن أحدهم حاول قتل الظلم

    دعهم يغيبون بالموت أبو حجر فالموت رحمة الموت خلود كما قلت

  2. أهلاً دعدوشة …..
    للصراحة الواقع السيء اللي بيعيشه إنسان اليوم صحيح ..بيودي للموت …
    وكما قلت أعتقد ان الشرط اللازم لتحرير الإنسان من الموت الوجودي هو قتل الظلم …ّ!
    تحياتي وشكراً لمرورك

  3. لم لا يموت القتل يوماً
    أم أن الرحمة نامت ونسيت أن تستفيق ؟؟؟؟؟؟

  4. لا يموت القتل …لأن الرحمة مع الظالم ضعف وإستكانة …
    تحياتي الحارة

  5. kenan phoenix كتب:

    السقوط شعار القرن الواحد والعشرين

  6. صدقت يا صديق …وكم هو مؤلم الإعتراف بهذا.

  7. yazbek كتب:

    موضوع حلو
    مشكور خيي
    العنوان بيشد صراحة
    ليل وكنفاني وبغداد
    حلو
    والله احلى كاتب بشرفي

    موفففففق

  8. أبو حجر كتب:

    عبود الغالي …حبيب قلبي شد همتك …ناطر أقرألك
    حبيييييييييييييب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s