البنى الإجتماعية التقليدية وتفسخها.

Posted: 23/03/2010 in أزمات اجتماعية, أزمات ثقافية
الوسوم:,

عندما كنت في الثانية عشر من عمري , كان مقر إتحاد الكتاب العرب في مدينتي قديما مهترئاً تفوح منه رائحة رطوبة عفنة .ومع ذلك إعتادت أمي أن تأخذنا إلى هناك بين الفينة والأخرى لنشتم رائحة الرطوبة التي تملؤ أنفاس المثقفين .

أذكر في مرة أصررت على شراء مجموعة قصصية لقاص يدعى محمد قرانيا لفت إنتباهي عنوانها ” ثلاث ليالي من ليالي ألف ليلة وليلة ” رفض العجوز أبو عوينات أن يبيعها لي لأنها كما قال ” تحوي من الإباحية ما يفوق عمري ” ولكني أذكر أيضاً إصرار أمي على أن أخذ ما قررت أن أخذه وأعرف ما علي معرفته .

تذكرني هذه الحادثة بأمي تلك التي زرعت في صدري الصغير بدايات التمرد والثورية بثورتها وشجاعة المرأة القادرة على تحدي العالم وبمفردها .

منذ حوالي السنة بدأت رحلة بحث عن المجموعة القصصية لا لشيء ولكن فقط لكي أرى هل كانت كما يدعي المثقف أبو عوينات سابقة لمرحلتي العمرية في بداية المراهقة ؟

وأخيرا وجدتها لدى الصديق الشاعر خضر . ومنذ فترة كنت أعيد قراءتها .لأفاجئ أنها ليست كما سولت لي نفسي المراهقة مجموعة قصصية لافتة بل لربما لا يمكن تصنيفها إذا ما إعتبرنا المجموعات التي ينشرها إتحاد الكتاب العرب نتاج ثقافي بربع نجمة .

ولكن ما لفت نظري هو حقاً يعتبر كاتب المجموعة مثقفاً أو حتى عاقلاً .

في القصة الأولى يروي القاص ” مع تحفظاتي ” قصة قرية صغيرة تحيا على أمل الموسم . وأسرة متواضعة غامرت بإرسال إبنتها الوحيدة إلى الجامعة . ومرت السنوات وعادت الإبنة وقد تبقى لها في العاصمة سنة دراسية واحدة ..وقلب بنبض بحب تركته على مقاعد الدراسة .

عادت لتقول لوالدها في ليلة …أبي إني مغرمة بذاك الدمشقي…وقد خرجنا سوياً ..تمشينا سوياً أمسك بيدي وتركت يده تسرح على جسدي كما شاء لها أن تسرح ..

فيثور الوالد وتقوم القيامة وتقرأ الأم المسكينة التعويذات وما تيسر لها من القران ..وتشحذ السكين .

فبروية نادرة تكمل الفتاة ..يا أبي إني كحصادك السنوي قد أينعت وحان وقت قطافي ..فيقف الوالد الثائر لحظات ليقول : بوركت يا طفلتي ما أروع أن يكون المرء متعلماً وينسى كل موروثه القمعي ..وينسى كل مؤثرات الوسط المحيط ..ليصبح فجأة راعي الثحرر الأول في القرية .

يثير ضحكي وإشمئزازي هذا الإبتذال . أ بهذه البساطة ولأن الفتاة أصبحت سنبلة قمح يمكن أن تتحطم البني الإجتماعية التقليدية التي تحكم المجتمع من مئات السنين ؟

هل يوافق ما فعله الأب كل ما درسناه وتعلمناه عن علم الإجتماع وتطوره ..وعلم النفس الإجتماعي وبنيانه ..أو الأنا الأعلى للمجتمع على ردائته ؟

تثير الضحك تلك السطحية التي قد يتعاطى معها بعض المثقفين فتتحول الامور إلى إرادوية بحتة قادرة بمنطق وجودي على إختزال الكون كله بالمرء وأنه وبمعزل عن كل القوى المحيطة قادر على فعل المستحيل .

Advertisements
تعليقات
  1. dima كتب:

    اي فيك تعمم هالسطحية عأكثر من موضوع (مجموعة قصصية )
    هاد يمكن الو مسمى تاني أكتر من سطحية فيك تقلو ” تنظير وصف حكي”
    حدا بيحكي من مكانو الخاص عن اشيا هو يمكن ما بيعرف شو معناها او شو هو الشعور فيها ..
    اي وبيكترلك شرح وقيم اي وبيزفقولو 😀

  2. المشكلة إنو بيزقفولوا يعني بذكر إنو كانت إمي بعد سنوات الإنهيار من مرتادي المركز الثقافي العربي القديم والجديد وعلى ردائة إنتاجه الثقافي كمان كانت من مرتادي اتحاد الكتاب العرب اللي اخذ احتراف بإنتاج الأدب تبع الربع نجمة …وانا كنت مضطر شوف الناس عم تزقف على الفاضي بعز الشوب ” لإنو الفرع القديم من إتحاد الكتاب العرب ما كان في مكيف ”
    تحياتي الحارة

  3. أدون كتب:

    مراحب،

    هالقصة بتذكّر بمعظم الروايات العربية وحتى الانتاج السينمائي، حيث بتكون الشخصيات أو متخشّبة، أو من دون معالم على الإطلاق، أو بتوصل بنهاية القصّة لتعمل اشي مناقض كليّا لمعالم شخصيتها بكل الرواية.

    ربع نجمة كتير على هيك انتاج : )

    تحياتي

  4. سيدي الكريم ..تحياتي الحارة ..وشكراً على المرور .
    أعتقد أن الرداءة تعود في جذرها إلى رداءة فكرية تتخفى خلف أقنعة العمل الثقافي ..وهو شخص يدعي أنه قادم للتنوير ..ويحتاج إصلاً إلى تنوير فتناقضات المجتمع تفعل فعلها في ذاته .
    تحياتي الحارة

  5. دعدوشة كتب:

    هي سياسة اسمها “عبي رفوف”
    افلاس خيالي ورغبة بإملاء اسم فضفاض
    في زمن ماتحت الانحطاط لاتتوقع من هكذا “مسقفين”* أكثر

    *مسقفين : بالسين أي أن رؤوسهم هبط عليها السقف او هي كبرت حتى لم يعد لها سقف يتسع لها

  6. محمد قرانيا لا يعدو كونه مثال لربما هو الأصرخ بين من يدعون بأنهم مثقفين …ولكن كم هم هؤلاء المثقفين الذين يعتقدون بأن بإمكانهم تغيير الدنيا لأن خيالهم الروائي قال بذلك ..أليست السوريالية والأناركية كمذاهب تقع في صميم هذا التسقيف؟
    تحياتي الحارة

  7. Bassma كتب:

    السطحية ,, العمق ,, القوة … و و و غيرها من التعابير التي نختار اطلاقها ..

    ما هي الا انعكاس عن السطحية الاجتماعية و الفكرية,, لا للكاتب وحده و انما .. سطحية تفكير اجتماعي .. و موروث ثقافي يأبى ان يتطور او يتجدد ,,
    انعكاس لمجتمع ,, انعكاس لبيئة ,, توجه ..

    تحية

    د. بسمة

  8. ما نختاره من تعابير هي بنات حالة لغوية ..قد تعجز أحياناً عن الوصف ..وقد تصيب ..
    ولكن يبقى اللغة حالة أبعد مما يمكن أن تعكسه الحروف …
    ولذا فإن اللبيب من يعي الأمور من حيث لم تقل ..إن أردت أن تعرف أحدهم فلا تصغي لما سيقوله بل إصغ إلى ما لا يقوله..
    وتحياتي الحارة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s